سلسلة مطوّر: طه زروقي

 نعود إليكم مع “سلسلة مُطَورْ” والتي تهدف إلى تسليط الضوء على المبرمجين والرياديين العرب بهدف محاولة الاستفادة من خبراتهم وتعريف الناس بهم. اليوم مقابلتنا كانت مع المبرمج “طه زروقي”، الأخ طه هو مبرمج بايثون جزائري، ولديه الكثير من المشاريع بهذه اللغة ومعظمها يستهدف اللغة العربية، إليكم:

هل يمكنك أن تعرفنا قليلًا عن نفسك، وعن حياتك الشخصية والتقنية ؟

426475_303141173066264_1229085213_n

طه زروقي من الجزائر، مواليد 1978، أستاذ في جامعة البويرة، حاصل على الماجستير في علوم الحاسوب، من المدرسة الوطنية العليا للمعلوماتية سنة 2005.

عملي الأساسي هو التدريس في الجامعة، وقد عملت قبل ذلك مدربا للبرامج، إذ تخصصت في تدريس برامج إدارة المشاريع مثل برنامج MS-Project و برنامج Primavera. كما أدرس أيضا إنشاء المواقع ببرمجتها بـPHP/MySQL أو إعداد
المواقع باستعمال نظم إدارة المحتوى.

أسكن بلدية الخبوزية بولاية البويرة ، وهي تبعد عن العاصمة بـ100 كلم، أقضي وقت فراغي في برمجة المصادر الحرة، والنشاطات الاجتماعية في الكشافة الإسلامية الجزائرية.

متى بدأت بأول أعمالك في عالم التقنية؟

أول مشروع حقيقي عملت عليه مع الدكتور جمال الدين زقور في تعريب لغة البرمجة زاي
http://www.zegour.netii.net/Publicat…b/Livrekha.htm

وما هي الأسباب التي جعلتك تدخل هذا المضمار؟

دخلت عالم الحاسوب متأثرا بالتلفزيون الذي يعرض في الأفلام والرسوم المتحركة عبقرية الحاسوبيين، أردت أن أكون عبقريا.

لماذا اخترت مسار البرمجة، ولماذا أحببت لغة بايثون بالتحديد؟

بدأت البرمجة سنة 1997 في المنهج الدراسي كطالب في المعلوماتية، تعلمت
العديد من لغات البرمجة، بدءا من باسكال ولغة سي، ولغات التجميع، ولغات
متنوعة أخرى، وبعد التخرج لغة php .

كيف تعلمت البرمجة؟ وبالتحديد بايثون؟

تعلمت البرمجة في الجامعة، أما بيثون فاخترته لسهولته وتعامله الجيد فيكتابة الخوارزميات بصورة أبسط، مما يسهل علي تجربة الخوارزمية بسرعة، وسهولة قراءة الكود وصيانته، وأهم ما جذبني إليه سهولة تعامله مع اللغة العربية، ومن ثمّ اكتشفت مزايا جديدة بصفته محولا على منصات مختلفة، وإمكانية توفير واجهات على الوب أيضا.

ما هي المشروعات التي تديرها بلغة البرمجة؟ وهل تفكر في برمجة شيء جديد؟

يمكن الإطلاع على مشاريعي من صفحتي tahadz.com وهي تدور حول اللغة العربية عموما، وكلها مفتوحة المصدر، وتتكامل فيما بينها لبناء منظومات أعقد.

مشاريع

مشكال النصوص العربية
قطرب لتصريف الأفعال
المدقق الإملائي العربي الحر
ادوات معالجة النص العربي
الفانوس – محرك بحث قرآني

معاجم وأدلة

الراموز الوسيط: المعجم العربي الحر للتحليل الصرفي
معجم المترادفات على sinonimi
دليل المصطلحات لطلبة الشعب التقنية(فرنسي/عربي)
دليل المصطلحات للسنة الأولى في المدرسة الوطنية العليا للحاسوب بالجزائر
دليل
المصطلحات في المكتبية والتجهيزات والوسائل
والتسيير المالي، من المجلس الأعلى للغة العربية

الرديف معجم المترادفات والأضداد، والقوافي وجموع التكسير

مكتبات برمجية

مكتبة نفطويه لتصنيف الكلمات العربية
مكتبة بايثون للعربية Python and Arabic
مكتبة تاشفين للتحليل
مكتبة القلصادي للتحليل الصرفي العربي للنصوص المشكولة وغير المشكولةبيثون
غلطاوي: التصحيح التلقائي العربي
مكتبة قطرب لتصريف الافعال العربية

موارد لسانية

الكلمات المستبعدة arabic stop words
دليل المدونات اللغوية العربية (مكانز) المتاحة
تشكيلة مدونة النصوص العربية المشكولة
المتلازمات اللفظية العربية

مدونات

مبادرة لغات البرمجة العربية

ألعاب

لعبة الكلمات المنزلقة
برنامج السلام الكشفي للمخابرة

حاليا أعمل على تحسين أداء التشكيل، وفي القوت نفسه تحسين برنامج النطق، وهما برنامجان متكاملان جدا، إذ يحتاج النطق إلى التشكيل، والتشكيل يحتاج إلى تحليل صرفي ونحوي، ودلالي، وأرغب حاليا في تطوير المحلل النحوي.

هل تبرمج كل هذه التطبيقات لوحدك؟ أم لديك فريق معك؟ وهل يدعمك أحد بالدعم المادي مثلًا أم لا؟

عادة ما يكون العمل فرديا، وأتلقى الكثير من المساعدة التقنية من الأصدقاء الذي لا يبخلون علي بما يمكنهم من نصائح ومساعدات تقنية كثيرة جدا، من جميع أنحاء الوطن العربي. أما الدعم المادي فقليل لكنه غير منعدم، إذ تلقيت بين الفينة والأخرى مساعدات مالية، ودعوات للمشاركة في ورش عمل مفيدة جدا.

نلاحظ أن الكثير من المشاريع الخاصة بك تتعلق باللغة العربية، ما سبب اهتمامك بهذا الجانب؟

هذا المجال يعاني من قلة البرامج، وحاجة كبيرة، وكثيرا ما يلقى اللوم على اللغة العربية بكونها لغة صعبة،

نلاحظ أن التطبيقات التي تبرمجها تكون في العادة مفتوحة المصدر، لماذا تختار فتح مصدرها عوضًا عن إغلاقها؟

السبب في تأخر تطبيقات العربية هو نقص التراكم المعرفي، وهذا ما توفره المصادر المفتوحة التي تتيح للمطورين التكاتف لحل الكثير من المشاكل وعدم اختراع العجلة، ما أعمله حاليا في مجالي هو إعادة اختراع العجلات والصواميل والبراغي للعربية حتى تستخدم في تطبيقات أخرى.

ما هي البيئة البرمجية التي تستخدمها لتطوير تطبيقاتك؟ وما هو نظام التشغيل الذي تستعمله؟

لا استعمل بيئة تطوير عادة، بل المحرر النصي مباشرة، واستعمل نظامي وندوز ولينكس (حاليا فيدورا 17).

كم ساعةً تقضي عادةً في برمجة مشروع جديد لك؟

في ساعات الإلهام قد يصل الوقت إلى عشر ساعات في اليوم، لكنها تكون في النهار وليس في الليل، وفي حالات أخرى تكون قليلة ودائمة.

هل تفكر في عمل مشاريع جديدة؟

التحليل النحوي، والتحليل الدلالي.

في النهاية، ما الذي يمكنك أن تقوله لقرائنا الأعزاء؟

العمل على برمجيات حرة ومفيدة، ليس مضيعة للوقت والجهد، بل مساهمة كبيرة في إيجاد الحلول لمشاكلنا، وهي تمكنك من المساعدة بما تستطيع مثل الترجمة والتجريب، وهي ملكك وملك المستخدم، وليست ملك الشركات، وكل تطوير فيها سيعود عليك وعلى الغير بالنفع.

  • saleh_oukiki

    شكرا على المقال و تحياتي لمطورنا الكبير مزيد من التألق وفقك الله لما في الخير لهذه الأمة.

  • الف شكر لاستاذنا المحترم ربي يطول في عمرك

  • مراد

    بارك الله فيكم عمل رائع وجهد كبير والاجمل انه بالعربية

مشاركة