إثر تحولها للمصدر المفتوح.. ميونخ اﻷلمانية وفرت أكثر من 10 ملايين يورو

قالت مدينة ميونخ اﻷلمانية أنها وفرت ما يزيد على 10 ملايين يورو من اﻷموال، إزاء تحوّلها إلى لينكس والبرمجيات مفتوحة المصدر.

بدأت المرحلة اﻷولى من هجرة ميونخ للمصدر المفتوح في عام 2006 إذّ كانت بعض محطات العمل ونسبة قليلة من الحواسيب تستعمل توزيعة Debian مع أوبن أوفيس وفيرفكس وثندربيرد.

ثم بعد ذلك في عام 2008 جرى التحوّل من دبيان إلى توزيعة جديدة مبنية على أوبونتو تسمى “LiMux“، بعد أن تم اﻹدراك بأن أوبونتو ومشتقاتها هي المنصة اﻷفضل لتحقيق المتطلبات المنشودة.

صورة توضّح توزيعة LiMux 4 الحالية المبنية على Kubuntu 10.04

LiMux 4 هو اﻹصدار الحالي من التوزيعة اﻷلمانية المبنية على Kubuntu 10.04، وأما اﻹصدارة المقبلة LiMux 5 فهي ستكون مبنية على Kubuntu 12.04 والتي ستُعتمد قريبا.

أما في عام 2013 تم اﻹعلان عن مرحلة الهجرة النهائية برمّتها، وهو التحول بشكل تام إلى المصدر المفتوح، مما أدى إلى توفير ما يزيد على 10 ملايين يورو.

وهذا الرقم يشمل كلًا من تكاليف استئجار موظفين من شركات خارجية لمساعدة وإدارة وتنفيذ الحلول، إضافة إلى التكاليف الداخلية من الاستثمار في التدريب واﻹدارة والدعم.

– مقدار المال المطلوب للتحول إلى المصدر المفتوح = 23 مليون يورو.
– مقدار المال المطلوب لترقيةشراء تراخيص ميكروسوفت ويندوز 7 وميكروسوفت أوفيس = 34 مليون يورو.

وكما نلاحظ فإن مقدار النفقات لا زال موجودا في كليهما، ولكنه يظل أقل في المصدر المفتوح، ويعطي توفيرا واضحا، وفي المستقبل سيتزايد مقدار التوفير.

هذه اﻷرقام أيضا لا تأخذ بعين الاعتبار الادخار على المدى الطويل، والذي يضمن المزيد من الوفورات قريبا.

وقال بيتر هوفمان مدير مشروع مدينة ميونخ:

من خلال الجمع بين التكاليف المنخفضة وحرية البرمجيات مفتوحة المصدر مع الدعم المستمر للأجهزة والتطبيقات التي نحتاج إليها، لقد كان ذلك واحدا من العناصر الحاسمة والجوهرية لنجاح هذا المشروع، واﻷهم من ذلك أن المشروع حصل على تأييد والدعم من قِبل السياسيين في بلدنا، في كافة مراحله.
وكانت مدينة ميونخ في صدارة المدن التي دفعت بالاعتماد على حلول المصدر المفتوح، إذّ قامت العام الماضي بتوزيع أقراص Ubuntu 12.04 مجانا لمستخدمي ويندوز إكس بي.

[omgubuntu]

مشاركة