سلسلة مطوّر: علي عبد الغني

alimiracle

نعود إليكم مع “سلسلة مطوّر” بعد انقطاع أكثر من عامين، سلسلة مطوّر باختصار هي عبارة عن سلسلة مقابلات يجريها موقعكم لينكس اليوم مع المبرمجين العرب والمسلمين حول العالم الذي كانت لهم إسهامات بمجال البرمجيات الحرّة سواء كان على الصعيد العربي أو العالمي، مقابلاتٌ سابقة:

اليوم نعرّفكم على الأخ “علي عبد الغني”، وهو شابٌ عشريني من العراق، فاقدٌ للبصر، ورغم ذلك، لديه العديد من المشاريع الحرّة والمفتوحة المصدر ومساهم مع مؤسسة البرمجيات الحرّة FSF ومشروع GNU، تعرّفوا عليه:

أهلًا بك أخ علي، هلّا أعطيتنا نبذةً عن نفسك أولًا؟

مرحبًا، اسمي علي عبد الغني يناديني البعض باسم Alimiracle وهذا الاسم تمّ إطلاقه عليّ في فترت تطويري في NetBSD، أنا من العراق – بغداد وعمري 21 سنة، طالب مرحلة رابعة(الاخيرة) تخصص ادب انكليزي.

كنت أحلم أن أحصل على شهادة علوم الحاسوب ولكن قانون العراق لا يسمح للعميان بالدخول إلى الأقسام العلمية.

كيف بدأت مشوارك مع نظام جنو/لينكس وفي أي عام بالضبط؟

بدأت حياتي التقنية بستخدام نظام سولاريس. كنت في ذلك الوقت أعاني من مشكلة انني لا يمكنني التعديل على البرمجيات لأهدافي الخاصة و دراسة شفرتها البرمجية والتعلّم منها.

في أحد الايام قلت هذا الكلام في أحد المؤتمرات أونلاين ثمّ تلقيت رسالت من شخص عرفني على البرمجيات الحرة، أعتقد أنّه سمع حديثي في المؤتمر. في البداية كنتُ متخوفّا من هذا فانتقلت إلى NetBSD حيث كنتُ أعتقد أنّه حر بما فيه الكفاية.

طوّرتُ فيه لفترة، ثم جرّبت ويندوز لأن ويندوز كان أكثر نظام يدعم برامج قارئ الشاشة ولكنّي بعد أيام وجدته أسوء من سولاريس. في هذا الوقت بدأت في قراءة مقالات الأستاذ ريتشارد ستالمان و تعرّفت على حرّية البرمجيات بشكل كامل، فقررت أن أترك كلّ هذه الأنظمة وأتّجه إلى نظامٍ حرّ 100%، وهو نظام جنو/لينكس، كان هذا الأمر في العام 2009.

مالأهداف التي كنتَ تسعى إليها عندما بدأت هذا المشوار؟

أهداف كثيرة منها التعلم والاستمتاع ومساعدة الاخرين، بعد أن انتقلت إلى جنو/لينكس أصبح لي هدف آخر مع هذه الأهداف وهو التطوير والمساهمة في البرمجيات الحرّة.

كيف طوّرت خبرتك على مدار هذه السنوات؟

طوّرت خبرتي من خلال تعلم لغات البرمجة وتصميم البرامج الحرّة والاحتكاك بمبرمجين كبار مثل الأستاذ ريتشارد ستالمان.

مالمصادر، الكتب أو الدورات التي استفدت منها؟

في الحقيقة أكثر شيء استفدتُ منه هو كتب معايير اللغات البرمجيّة ووثائق اللغات وأكثر الكتب التي كنتُ أحبّها هي:

  • The Linux Programming Interface
  • Structure and Interpretation of Computer Programs
  • Compilers: Principles, Techniques, and Tools

هلّا حدثتنا قليلًا عن عملك مع مؤسسة البرمجيات الحرّة ومشروع جنو؟

أعمل في مؤسسة البرمجيات الحرة كمطور لبعض البرامج وناشط في مجال الحرية مؤسس خدمة الويب لمستودعات Git واسمها bull.codes.

كما أنني مسؤول عن تنظيف الأنظمة من البرمجيات المغلقة مثل تنضيف نسخة BSD (تنضيف البورتات) اسم النسخة: LibertyBSD.

هل يصلك مدخولٌ مادي ثابت من عملك مع المؤسسة؟ أو هو قائم على التبرعات؟ وهل تكفيك؟

مؤسسة البرمجيات الحرة مؤسسة غير ربحية تعتمد على التبرعات، ولكن في بعض الأحيان يتم إرسال مال للمساهمين مثلا لشراء أجهزة جديدة أو عندما يحققون إنجازات.

في الحقيقة لم يصلني مال بسبب صعوبة تحويل المال إلى العراق من الكثير من الدول مثل الولايات المتّحدة. في العراق لا يمكن ان نستخدم Paypal لأننا لا نمتلك بطاقات ائتمان حقيقية في العراق.

لهذا يتم إرسال كتب إليّ بدلًا من المال.

ما هي لغات البرمجة التي تتقنها؟

أجيد اكثر من 20 لغة برمجة منها:

  • C
  • ++C
  • Lisp
  • Perl
  • Python
  • Ruby
  • Assembly

ما هي المشاريع التي عملتَ عليها من قبل / تعمل عليها الآن؟

مشاريع كثيرة مثل برنامج التشفير rosecrypt ومكتبة الخوارزميات rose-algorithms وسكربت التعامل مع الجدار الناري rose-firewall.. إلخ، يمكنك رؤية المزيد من صفحة مشاريعي.

كيف كنت تتعلم لغات البرمجة، تساهم بكتابة الأكواد البرمجية والمشاريع وتتابع عملك رغم أنّك فاقد للبصر؟

أستخدم برامج قراءة الشاشة لكي أستطيع أن أعيش حياتي الحاسوبية، في الواقع جنو/لينكس لا يدعم قراءة النصوص العربية بشكل جيّد.فقط هناك برنامج يعمل من الطرفية أنسخ إليه النصوص العربية ويقرأها.

وفي الكثير من الأحيان للتعامل مع نصوص عربية أستخدم نظم ReactOS (مع إزالة كل شيء مغلق فيه) لأنّه يدعم قارئ الشاشة العربي الخاص بويندوز. وفي بعض الأحيان أستخدم قارئ الشاشة الخاصّ بالهاتف. ولكن اللغة الانكليزية تعمل بكفاءة.

نلاحظ أنّ كلّ مشاريعك عالمية/أجنبية، ألا تفكّر بإطلاق شيءٍ للمستخدم العربي / المسلم تحديدًا؟

في الحقيقة لم افكر بهذا الشيء لمدة طويلة ربما بسبب معاملة الاشخاص معي في بلدي وأعتقد أيضًا أنّ اللغة الإنكليزية هي اللغة المناسبة لتنسيق الواجهات.

برأيك مالذي تنقصه ثقافة البرمجيات الحرّة لكي تنتشر عربيًا؟

هناك أسباب كثيرة لصعوبة انتشار البرمجيات الحرة عند العرب منها انتشار ظاهرة أن البرنامج المرتفع السعر هو الأفضل وابتعاد الكثيرين عن الإنتاج فترى الكل مستهلكين.

في النهاية مالذي تحبّ أن تقوله لجمهور لينكس اليوم؟

أختم كلامي بعبارة “الحرية ليست على جرعات، فإمّا أن تكونَ حرًّا وإمّا لا”.

يمكنكم زيارة مدونة الأخ علي عبر هذا الرابط: https://alimiracle.wordpress.com

  • ablne dew

    ماشاء الله تبارك الرحمن
    مثال رائع في الصبر والعلم والعمل يجب اتخاذه كقدوة

  • Ali Radhi

    ماشاء الله , الله يوفقه و يجزيه كل خير

  • mona

    ممكن حدا يساعدني اعمل موقع بس مابدي كون مبرمجه وهيك ؟؟؟

    • sara

      انا استخدم الحين موقع شريته من
      https://linxtter.com
      وذيله خبره بمواقع الإنترنت فالعربي و وعطوني دومين ببلاش للموقع حقي
      و برنامجهم سهل كثيييير و مب لازم يكون عندك خبرة ببرمجة اسم الشركة لينكستر لتقنيات الويب وتقدرين تسويين عندهم إيميلات خاصه حق الموقع و كل شي عندهم موجود بالعربي، ذيله احسن شي سمعت عنهم حد الحين

مشاركة