تاريخ نظام مينيكس

Minix هو نظام له جذور عميقة في اﻷوساط الأكاديمية حيث كانوا وما زالوا يعتبرونه بمثابة أداة تعلّمهم كيف تعمل نواة أنظمة التشغيل (Kernel)، فما هو مينيكس وما مدى علاقته بنظام Linux وكيف كان سببًا في وجوده؟ فيما يلي لمحة موجزة حول نظام مينيكس…

هو نظام بسيط شبيه بـ UNIX صمم ﻷغراض تعليمية في فهم نظم التشغيل، أطلق البروفيسور Andy Tanenbaum مؤسس نظام مينيكس اﻹصدارة اﻷولى في عام 1987 وجعلها كمُلحق بكتابه الشهير الذي ألّفه “Operating Systems: Design and Implementation“، آنذاك أصبح مينيكس مشهورًا وبسرعة كبيرة، وقد حصل الكتاب على نحو 40 ألف قارئًا في غضون 3 أشهر، أحد أبرز هؤلاء القرّاء كان شخصًا يدعى “لينوس تورفالدز” وهو اليوم مؤسس واﻷب الروحي لنظام Linux؛ خرج لينوس في أحد اﻷيام واشترى جهاز حاسوب فقط ﻷجل تشغيل ودراسة نظام مينيكس، أراد لينوس بعد ذلك أن يضيف بعض الميزات والتحسينات إلى النظام ولكنه أدرك للأسف أن المؤسس لم يكن يسمح للآخرين بتطوير مينيكس، اﻷمر الذي دفع لينوس لكتابة نظام بديل من خلال دراسته لبنية مينيكس، ولاحقًا في عام 2000 تم فتح مصدر مينيكس رسميًا وترخيصه تحت رخصة BSD، وأصبح يتوسع من مجرد كونه لأغراض تعليمية ﻷغراض أخرى مثل embedded system.

أحدث إصدارة مستقرة من مينيكس هي 3.3.0 وتم إصدارها في 2014 ويجري العمل حاليا على 3.4.0، ويركّز مينيكس بشكل كبير على اﻹجهزة المُضمّنة والصغيرة، ويُذكر أن الشعار الرسمي لنظام مينيكس هو “الراكون” كما بالصورة الموجودة في أعلى الموضوع.

مينيكس هو نظام خفيف يتطلب فقط 8 ميجابايت من الذاكرة العشوائية (RAM) و50 ميجابايت من المساحة الحرة على القرص الصلب ومعالج بنتيوم، ويتمتع مينيكس بأحد المفاهيم المختلفة غير الموجودة في نظامي ويندوز ولينكس، هذا المفهوم ذو العلاقة بالـ micro-kernel يتمثل في أن تعاريف العتاد (device drivers) ينبغي أن تكون في الطبقة الخاصة بالمستخدم (user land)، هذا يعني أن العمليات التي تجري في هذه الطبقة يجب ألّا تملك إمكانية الوصول المباشر إلى موارد النظام دون المرور بالنواة أولًا كما ينبغي ألا تكون قادرة على تحطيم النواة من خلال سلوك ضار، لعل هذا أحد المفاهيم المتشددة التي تقبض على العديد من مواطن الفشل في النظام، هذا يعني أن النواة ستظل صغيرة الحجم وأكثر قابلية للفهم للمبرمجين اﻵخرين وأيضًا يعني عددًا أقل من المشاكل وحماية أكبر وصيانة أفضل.

ميزة أخرى تتمثل في وجود ما يدعى reincarnation server (الخادم التناسخي)، الذي يقوم بإعادة تشغيل تعاريف العتاد (device drivers) لنفسها في حال انهارت أو توقفت، تدعى هذه الميزة أيضًا باسم الاستشفاء الذاتيّ، وهي مفيدة في حالة اﻷقمار الصناعية والمفاعلات النووية.

في حالة أردت تحميل مينيكس يمكنك زيارة هذا الموقع، كما يمكنك الاستعانة بـ الويكي الرسمي للحصول على مساعدة.

[fsm]

مشاركة