مقدمة إلى الوصول المفتوح

يشير الوصول المفتوح (open access) لمجموعة من الممارسات المتمثلة في إجراء البحوثات العلميّة (المُحكّمة “peer-reviewed”)، والتي هي متاحة بشكل مجاني على اﻹنترنت ﻷيّ شخص مهتم بقراءتها، ويمتلك الوصول المفتوح إصدارين: اﻷول هو gratis (بلا مقابل) واﻵخر libre (بلا مقابل مع حرية).

أمّا بالنسبة للأول فهو يعني جعل البحوث متاحة للقراءة للآخرين دون الحاجة لدفع ثمنها، إلا أنه ليس لديك الحق في النسخ والتوزيع والتعديل بأي طريقة تخالف الاستخدام العادل؛ في حين أن الثاني يمنحك الوصول المجاني إضافة لمنح حقوق أعلى وإضافات أخرى، عادة يحدث هذا اﻷمر عن طريق “رخصة المشاع اﻹبداعيّ  Creative Commons” والتي يستعملها موقع لينُكس اليوم، حيث أن الناس أحرار في إعادة الاستخدام والتعديل. هنالك درجات فيما يمكن اعتباره open access libre، فعلى سبيل المثال، تسمح بعض المقالات العلمية بكافة الاستعمالات باستثناء الاستعمال التجاري، وقد تسمح اﻷخرى بكافة الاستخدامات عدا الاستخدامات التي تمّ اشتقاقها منه، وقد يسمح بعضها ببعضٍ من الاستعمالات ويطلب نسب الإشارة إلى المصدر، ويُجادل البعض في أن الوصول المفتوح الحر يجب أن يكون خاليًا من أية قيود (باستثناء اﻹشارة للمصدر)، وتُدرس هذه المُجادلات لتؤخذ لاحقًا بعين الاعتبار.

باﻹضافة للنوعين السابقين اللذين يتعلقان بحقوق المستخدمين في العمل، هنالك أيضًا فروق فيما يتعلق بالمكان الذي تُنشر فيه أعمال الوصول المفتوح وكيف تتم أرشفتها، اﻷول green واﻵخر gold، أمّا green فيقوم على أن المؤلفين يأرشفون بأنفسهم مقالاتهم عن طريق مشاركتها على مواقعهم الشخصية عبر اﻹنترنت، أو في المستودع المؤسسي لمؤسستهم أو في بعض اﻷراشيف العمومية اﻷخرى، أمّا gold فتقوم على نشر المقالات في مجلة وصول مفتوح، إذّ إن تلك المجلة سوف تتعامل مع عملية الاستضافة وتوزيع المقالات الدوريّة بأسلوب منظم وبطريقة حرّة ومفتوحة، إلا أن هذا النوع يتطلب بعض التكاليف، إذّ أن المؤلف أو صاحب العمل بحاجة إلى دفع رسوم في المجلة لقاء إدراج المقال فيها، وهذه الرسوم قد تكون مرتفعة، ولكن لحسن الحظ فإن أقل من ثُلث تلك المجلات تفرض رسومًا لقاء ذلك؛ وحاليًا لا تزال معظم الـ Gold open access journals (مجلات الوصول المفتوح من نوع gold)، لا تزال تستعمل gratis عوضًا عن libre اللذان ذكرناهما في أول المقال.

وتستطيع أيضًا مشاهدة هذا الفيديو لمعرفة مقدمة حول الوصول المفتوح.

بدايات الوصول المفتوح

تعود أصول بداية حركة الوصول المفتوح إلى عدّة إعلانات ومبادرات انطلقت في العقد اﻷول من القرن الحالي:

وتشكّل السياسات التي تمّ سردها في تلك اﻹعلانات القواعد اﻷساسية لحركة الوصول المفتوح الحديثة إلا أن هنالك بعض السوابق مثل arXiv وهو مستودع عمومي للأوراق العلميّة، إذّ كانت بعض التخصصات اﻷكاديمية تتشارك فيه المعارف بحريّة قبل نشوء تلك اﻹعلانات الثلاث أعلاه، ومما يجدر ذكره أن اﻹعلانات الثلاث تتطلب أن يكون الوصول المفتوح gratis و libre في آنٍ واحد ليتم اعتباره وصولًا مفتوحًا؛ إلا أن gratis لا يزال اﻷكثر شيوعًا.

لماذا الوصول المفتوح مهم؟

يدفع الوصول المفتوح المعرفة نحو اﻷمام، لعل عدم انفتاحية الوصول تؤدي لتكاليف مرتفعة حيث أن اﻷبحاث العلمية تكون ذات كلفة للأشخاص الذين لهم ميزانية بحثية محدودة مما يقود إلى إبطاء التقدم العلمي والمعرفي، وتشارك المكتبات الأكاديمية في عدد من المجلات العلمية حيث يُسمح ﻷعضاء المجتمع المحلي بالوصول إلى تلك الأبحاث، بيّد أن التكاليف المتراكمة الملقاة على عاتق المكتبات للاشتراك في المجلات تُشكّل عبئًا على ميزانيات تلك المكتبات إذّ يمكن أن يكلف الاشتراك السنوي نحو $5,000 إلى $600,000، لهذا السبب الوصول المفتوح يُعدّ مهمًا.

المستفيدون من الوصول المفتوح

العلماء والطلاب وحتى العامّة، ويُمكن للوصول المفتوح أن يسهم في إنقاذ لغة من الفناء أو المساعدة في الاكتشافات اﻷثرية وغيرها من البحوث، هذا يعني أن الوصول المفتوح يُمكّن الأساتذة والطلاب من الوصول إلى أكبر مجموعة من البحوث دون الحاجة للانتظار مدة طويلة وهو ليس مفيدًا للأوساط اﻷكاديمية فحسب، إنما على الصعيد السياسي كذلك فمثلًا إن كان المسؤولون المنتخبون المحليون فيمكنهم الحصول على دراسات حول كيفية عمل السياسات في مدينة معيّنة ومدى نجاحها من فشلها، وعليه يمكن اتخاذ قرارات سياسية مستنيرة أكثر. الوصول المفتوح مفيد للجميع وعلى كافة اﻷصعدة.

ما الذي يمكن أن تفعله لتشجيع الوصول المفتوح؟

يمكنك أن تقوم بتثبيت زرّ الوصول المفتوح على متصفح اﻹنترنت ومشاركتها عبر الوسائط الاجتماعية. أسبوع الوصول المفتوح هو حدث دولي يحدث عبر اﻹنترنت في أواخر شهر أكتوبر من كل عام، ويقدّم أفكارًا للطلاب والباحثين والممولين واﻹدرايين وأمناء المكتبات، للتواصل وإبراز دعمهم للوصول المفتوح، إنه فرصة جيدة لمعرفة الوصول المفتوح ومشاركته مع اﻵخرين.

وإذا كنتَ عالمًا فلربما تفكر في إرسال عملك إلى مجلة ذات وصول مفتوح وإن كنتَ تجري أبحاثًا حول المصدر المفتوح، وإن هنالك العديد من مجلات الوصول المفتوح التي يمكنك الاختيار من بينها، مثل: F1000Research حول العلوم الحياتية، وإنها لخيار مميز ومبتكر تمامًا، كما أن مجلة nature methods قد تبنّت في اﻵونة اﻷخيرة انفتاحًا كبيرًا، كما يمكنك استكشاف “دليل المجلات المفتوحة” للعثور على المجلة الملائمة لك.

أريد معرفة المزيد حول الوصول المفتوح

عوضًا عن المواقع اللاتي ذكرناها باﻷعلى، فهنالك “التحالف العلمي للنشر والموارد اﻷكاديمية (SPARC)” والذي يُعدّ مصدرًا رائعًا، كما يمكنك الحصول على ممارسات عمليّة حول الوصول المفتوح عبر موقع (OASIS)، وبالنسبة للطلاب فإن كتاب Peter Suber’s book, Open Access يعتبر نقطة انطلاق جيّدة وكذلك موقع Right to Research؛ إذا كنتَ تريد أشياء أكثر تعمقًا يمكنك مطالعة دليل قائمة المدونات حول الوصول المفتوح.

وأخيرًا فإن الفيلم الوثائقيّ الرائع (The Internet’s Own Boy: The Story of Aaron Swartz) يقدّم لمحة عن حياة والممات المأساوي ﻷحد أبرز وأوائل قادة الوصول المفتوح، إذّ يُذكر أن Swartz هو مؤسس بروتوكول RSS والمؤسس المشارك لموقع Reddit الشهير، والذي عُثِر عليه منتحرًا في شقته عام 2013 وأثار خبر انتحاره العديد من ردود اﻷفعال والغضب كما أثار دعوة متجددة للباحثين لدعم مجلات الوصول المفتوح ونشر أعمالهم في نمط libre.

ولقد حاول Swartz تحميل ونشر كل المقالات الموجودة في مكتبة المجلة اﻷكاديمية الرقمية (JSTOR)، وقد وقع في معركة قانونية لمدة عامين مع المدعين العموميين الاتحاديين.

[opensource]

مشاركة