فيرفكس يعود من جديد.. صدور فيرفكس 57

من داخل موزيلا، يستعد المدير التنفيذي كريس بيرد وفريقه لجعل متصفح فيرفكس يتفوق علي متصفح جوجل الشهير Chrome. تبدأ المعركة في منتصف شهر نوفمبر الحالي حيث انطلاق الإصدار 57 من متصفح فيرفكس، والذي أطلق عليه اسم Firefox Quantum.

بدأ العمل في موزيلا منذ أكثر من سنة علي هذا الإصدار، والكل يسعى نحو هدف واحد وهو اعادة المستخدمين مرة أخرى إلى فيرفكس بعد أن تركوه منتقلين إلى متصفحات أخرى مثل كروم وأوبرا بحثًا عن سرعة التصفح واستهلاك أقل للموارد وبعض الميزات التي كان يفتقر إليها فيرفكس آنذاك. وهاهو اليوم يتكلل هذا المجهود بالنجاح، واليكم أبرز ما جاء به اصدار فيرفكس 57.

واجهة جديدة

يأتي إصدار فيرفكس الجديد بواجهة مستخدم جديدة علي منصات سطح المكتب والهواتف المحمولة ليشعر المستخدم أنه أمام إصدار جديد كليا ومختلف تماما. جاءت الواجهة – التي تم تسميتها Photon – ببعض التعديلات التي تجعلها أبسط وأجمل من ذي قبل، حيث تم دمج شريط العنوان “URL Bar” مع شريط البحث “Search Bar” أخيرا في شريط واحد كبير متعدد المهام مع الاحتفاظ بخيار لفصلهما في صفحة الإعدادات:

وكما نرى فقد حظيت صفحة التبويب الجديد “New Tab” بتصميم جديد كليًا يعرض أكثر المواقع التي يزورها المستخدم ويعرض أيضا بعض المقالات المقترحة من تطبيق Pocket الذي استحوذت عليه موزيلا من قبل. وتم جمع بعض الخيارات في قائمة جديدة تسمي المكتبة “Library” حيث تمكنك من الوصول إلى عدة امور بسهولة:

أيضا حصل البرنامج على أيقونة جديدة أجمل من السابق:

السرعة

إن ما جعل مستخدمي فيرفكس بتركونه في السابق هو البطء الشديد الذي كان يعاني منه مقارنة بمنافسيه كروم وأوبرا، لذا فإن أبرز ما يميز فيرفكس الجديد هو سرعة تحميل الصفحات، فقد بات أسرع مرتين من ذي قبل كما تقول موزيلا:

كل هذا التغيير بفضل استخدام محرك Servo الجديد الذي طورته موزيلا باستخدام لغة البرمجة Rust.

إذن ما هي لغة Rust؟

هي لغة برمجة جديدة تبنت موزيلا تطويرها منذ عام 2009 وقد تم إنشاء هذه اللغة لتحقيق ثلاثة أمور: سرعة الأداء “Performance” والأمان “Safety” والمعالجة المتوازية “Concurrency”، وقد بدأت موزيلا بإستخدامها بديلا عن لغة C القديمة والتي تعاني من قصور في تلك الأمور الثلاثة.
مما جعل فيرفكس ولأول مرة يستغل تقنية المعالجات متعددة الأنوية “Multi-Core Processors” وهو ما زاد من سرعة تشغيل المتصفح وسرعة تحميل الصفحات أيضًا حتي صار يضاهي منافسه الأكبر كروم بل ويزيد عليه في سرعة تحميل بعض الصفحات كما نرى في هذا الفيديو:

استهلاك الذاكرة

استهلاك الذاكرة العشوائية “RAM” لايزال أحد أكبر التحديات التي تواجه مستخدمي متصفح كروم والتي يعاني منها الجميع وتتسبب في كثير من المشاكل. وقد كان فيرفكس يتفوق في هذه النقطة بعض الشئ، مع ذلك فقد أعلنت موزيلا أن استهلاك فيرفكس 57 للذاكرة صار أقل بنسبة 30% من ذي قبل:

يوضح هذا الرسم البياني استهلاك الذاكرة لعدد من المتصفحات على أنظمة تشغيل مختلفة، ويظهر جليًا تفوق فيرفكس على الجميع في نظامي ويندوز ولينكس. أما في نظام ماك فإن كروم وفيرفكس شبه متعادلان والفارق بينهما ضئيل جدا.

وفي تجربة قمت بها علي جهازي الذي يعمل بنظام لينكس وجدت أن فتح 10 تبويبات في متصفح كروم يستهلك 1940 ميجا من الذاكرة العشوائية في حين أن فتح 17 تبويب في فيرفكس كوانتم يستهلك 1840 ميجا فقط.

التقاط الشاشة

خاصية التقاط الشاشة ليست بالشئ الجديد، فهناك العديد من الإضافات “Extensions” التي يمكنك تركيبها علي المتصفح لتؤدي تلك الوظيفة، إلّا أنّ موزيلا قدمت الفكرة بأسلوب مميز يجعلها أكثر فائدة وسهولة:

تستطيع إن تلتقط صورة للصفحة كاملة او احد عناصرها أو تحدد مساحة الإلتقاط بشكل يدوي، ثم يقوم فيرفكس بإعطائك رابطًا لمشاركة الصورة مع الآخرين أو تقوم بحفظها على جهازك. ويمكنك أن تحدد فترة انتهاء صلاحية الرابط فتكون أسبوعين بشكل افتراضي ويمكن أن تجعلها لانهائية.

يتم حفظ لقطات الشاشة التي أخذتها ويمكنك الاطلاع عليها في أي وقت عبر خيار لقطات الشاشة “Screenshots” في قائمة المكتبة “Library” التي تعرضنا لها سابقا.

الحماية من التتبع

هذه الميزة كانت موجودة في السابق ولكنها كانت مقتصرة علي النافذة الخاصة “Private Window”، أما اليوم فقد وفرت موزيلا خيارًا لتمكينها في نافذة التصفح العادي بحيث تظل مفعلة دائما كما هو موجود في إصدار فيرفكس للهاتف المحمول:

تعمل هذه الخاصية علي حجب السكربتات “Scripts” المجهولة التي تتتبع المستخدم وتراقب نشاطاته على الإنترنت لأجل تحديد الإعلانات المناسبة له.

أدوات المطورين “Developer Tools”

كثير ما كان ينصح المطورون من يتعلم تطوير الويب بإستخدام متصفح كروم لما كان يملك من أدوات تسهل عليهم عملهم لذا قامت موزيلا بتحسين أدوات المطورين في فيرفكس الجديد بل وزادت على ذلك بأنها صنعت إصدارًا جديد مخصص للمطورين من فيرفكس. يحتوي هذا الإصدار علي كثير من الخصائص والميزات التي تهم مطوري الويب وتجعل عملهم أسهل. كما يمكن لهذا الإصدار أن يعمل جنبا إلي جنب مع اصدار المتصفح العادي دون تداخل ودون أي مشاكل:

أذا كنت مطوراَ يمكنك تحميل اصدار فيرفكس للمطورين “فيرفكس developer edition” والاطلاع على ما يقدمه عبر هذا الرابط.

إضافات WebExtensions

أعلنت موزيلا من قبل أنها سوف تتخلى عن إطار عمل الإضافات القديم الخاص بفيرفكس لصالح استخدام إطار عمل WebExtensions الذي يعمل على معظم المتصفحات الحديثة وهو متوافق مع متصفحات Chrome وOpera وEadge وغيرها. هذا التحول يصب في صالح مطوري الإضافات حيث بات عليهم أن يكتبو الإضافة مرة واحدة لتعمل بعد ذلك على كل المتصفحات وليس عليهم أن يعيدوا كتابة الإضافة لكل متصفح كما كان في السابق.

وهذا يعني أن إضافات كروم أصبحت متوافقة مع فيرفكس بل ورأينا أنها يمكن أن تعمل في فيرفكس عبر إضافة تسمي Chrome Store Foxified.
الأن في فيرفكس 57 قررت موزيلا وقف الإضافات القديمة نهائيا واعتماد إضافات WebExtensions فقط، هو ما يعني أن إضافاتك القديمة لن تعمل على فيرفكس كوانتم:

لكن لا تقلق فالكثير من الإضافات القديمة قد تم تحديثها من قبل المطورين لتستخدم إطار WebExtensions وتعمل بشكل جيد، وما لم يتم تحديثه فإن فيرفكس 57 سوف يعرض عليك البحث عن بديل له في موقع الاضافات.

كانت هذه أبرز الميزات التي جاء بها اصدار فيرفكس 57 والتي تجعل منه إصدارًا فريدًا متميزًا قد يعيد لفيرفكس حصته من المستخدمين مرة أخرى. لكن هل هذه الأمور فقط أبرز ما يميز متصفح فيرفكس حقا؟

الحقيقة أن هناك العديد من الميزات الرائعة التي تم الإعلان عنها في إصدارات سابقة من البرنامج لكن قليلون هم الذين عرفوا عنها واستخدموها، لذا نعرض الآن أبرز هذه الميزات التي ظهرت في الإصدارت السابقة من متصفح فيرفكس:

حاويات التبويبات “Container Tab”

من أجمل الميزات الموجودة في فيرفكس وليست موجودة في غيره من المتصفحات هي ميزة حاويات التبويبات “Container Tab”. باستخدام هذه الميزة تستطيع فتح أكثر من حساب في نفس الموقع داخل نافذة واحدة، كل حساب مفتوح في تبويب “Tab” منفصل لا علاقة له بالتبويبات الأخرى.

يمكنك ان تستخدم هذه الميزة في:
– منع سكربتات التتبع “Tracking Scripts” من معرفة المواقع التي تتصفحها.
– جعل المعاملات المالية معزولة بالكامل عن عمليات التصفح الأخرى مما يقلل من فرص التعرض لقرصنة بطاقات الإئتمان.
– توفير تجربة تسوق عبر الانترنت أكثر أمنا بعيدا عن الإعلانات التي تطاردك في كل مكان للمنتجات التي كنت تبحث عنها.

لتفعيل تلك الميزة في فيرفكس 57 قم بتنزيل هذه الإضافة التي تسهل عليك ادارة الحاويات.

إرسال التبويبات “Send Tab to device”

إذا كنت تستخدم متصفح فيرفكس على أكثر من جهاز أو علي الهاتف المحمول فإنك قد تحتاج أن تنقل بعض التبويبات “Tabs” التي كنت تتصفحها إلي جهاز آخر أو إلى الهاتف المحمول أو الجهاز اللوحي “Tablet” لتكمل تصفحها في المواصلات مثلا.

كل ما عليك هو أن تستخدم خيار ارسال التبويب إلى جهاز “Send Tab to Device” ثم تختار الجهاز الذي تريد وتذهب لتكمل تصفحك في الجهاز الآخر، أيضا يمكنك عرض التبويبات المفتوحة في كل جهاز من أجهزتك عن طريق خيار التبويبات المتزامنة “Synced Tabs” في قائمة المكتبة “Library”.

بوكت “Pocket”

Pocket هو تطبيق استحوذت عليه موزيلا ودمجته مع متصفحها فيرفكس، وهو متاح للهواتف المحمولة وأجهزة سطح المكتب عبر المتصفحات. تقوم فكرة تطبيق Pocket على حفظ المقالات والفيديو لمشاهدتها في وقتٍ لاحق عبر أي جهاز من أجهزتك، كما يمكنك تصفح بعض المقالات الشائعة التي يشاهدها الكثير من الناس والبحث أيضا عن مقالات في أي مجال تريد. يقوم Pocket بحفظ المقالات بشكل نظيف بعيدا عن الإعلانات والمشتتات التي تملأ صفحات المواقع لتتمكن من قرائتها بشكل مريح.

إضافات الهواتف المحمولة “Mobile Add-ons”

فيرفكس للهواتف المحمولة ليس له نصيب كبير من المستخدمين، رغم أن به العديد من الميزات التي لا توجد في غيره من المتصفحات المنتشرة على متاجر تطبيقات الهواتف المحمولة بجميع أنظمتها (Android و IOS و …). يتميز متصفح فيرفكس بدعم الإضافات علي الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية “Tablets” علي عكس منافسيه Chrome و Opera، فيمكنك تثبيت إضافات منع الإعلانات كما يمكنك أيضا تثبيت السمات “Themes”.

والجميل أن هذه الإضافات “Add-ons” لا يتم تثبيتها كتطبيقات الهاتف المحمول من داخل متجر النظام، انما هي ملفات ذات حجم صغير يتم تنزيلها وتثبيتها عبر المتصفح نفسه بكل سهولة.

في النهاية، هناك العديد من الأمور التي تجعلنا نعود لاستخدام متصفح فيرفكس بدلا من المتصفحات الأخري التي تراقبنا وتتجسس على نشاطاتنا على الانترنت أو تستخدم بياناتنا لأغراض الدعاية والإعلان. فيرفكس هو متصفح مجاني مفتوح المصدر “Open Source” يهتم بالخصوصية والأمان بشكل كبير وهو من تطوير منظمة غير ربحية تصدر تقاريرًا لفضح الشركات المتحكمة بالإنرتنت والتي تنتهك خصوصية الناس وتجعل من بياناتهم سلعة تباع لمن يسئ استغلالها. (The Internet Health Report).

أستخدم النسخة Beta من متصفح فيرفكس كوانتم منذ أكثر من شهر، وقد أعجبت به كثيرًا وبالميزات التي جاء بها، مما جعلني أقول أن فيرفكس قد عاد من جديد.

وأخيرا أيها القارئ، يمكنك تنزيل النسخة النهائية من فيرفكس كوانتم من هنا. أو تحقق منه في مستودعات توزيعتك.

شاركنا رأيك عبر التعليقات في الميزات التي جاء بها فيرفكس 57، وأيهم أعجبك، وهل هذه الميزات ستجعلك تنتقل إلى متصفح فيرفكس؟

المصادر

  • Hossam Brgoth

    شكرًا على التدوينة الجميلة، أفكّر بالعودة إليه خصوصا بعد تحول اﻹضافات إلى ويب، والمزايا الفريدة المضافة.

    • Ahmed Elzoughby

      العفو، نحن نتعلم منك استاذنا

  • Mohammad Bazazo

    بستخدم فايرفكس من فترة طويلة نسبيا والإصدار ده رائع جدا الحقيقة على جميع المستويات تقريبا ، ومقال شامل ومفيد فعلا ، شكرا للكاتب

    • Ahmed Elzoughby

      العفو يا صديقي، كنت بنصحك تستخدم كروم زمان 😀

  • يوغرطا مازيغ

    حقيقة اصدار جميل ولكن أغلب المتصفحات العملاقة منذ سنوات وهي تقوم باقتباس ميزات متصفح MAXTHON ولا أدري لمذا هذا المتصفح بالذات؟؟؟؟؟؟؟

  • متمييز الموضوع
    كما الاصدار الجديد

    شكرا

مشاركة