8 أمور تجعلك لينُكساويًا غبيًا

حركة البرمجيات الحرة بشكل عام والعمل التشاركي بجنو/لينُكس قدمت للعالم أكثر من مجرد أكواد مفتوحة; قدمت للناس مشروعًا عملاق لتحويل طريقة تفكيرهم من مغلقة، جافة، غير متشاركة، إلى عقول أكثر انفتاحًا وتقبلًا للواقع، أكثر علميةً وأكثر إفادة للناس ولأنفسها، في هذا المقال سنتعرف على 10 أمور تجعلك لينُكساويًا “مغفل”، ليس لأنك مغفل بالفطرة ولكن لأنك لم تفهم فلسفة جنو/لينُكس والبرمجيات الحرة لتستخدمها أولًا، خدلك سنيكريس، ثم لنتعرف عليها:

حمله دون أن تفهمه


البعض يحمل النظام، وهو يظن انه مجرد ويندوز معدل، وأن جميع الألعاب والبرامج تعمل عليه، وأنه يتميز فقط بمؤثرات الكومبيز الموجودة به.. هؤلاء هم النوع الأكثر إزعاجًا للناس لأنهم يدخلون في نفق طويل دون أن يفهموا عما يتحدثون بالأصل، ثم في النهاية يطلبون المساعدة دون أن يقرأوا كلمةً عن النظام قبل تحميله.

استخدامك لأرتش وسلاكوير، يعني انك محترف


هذا اعتراف رسمي بالغباء، نوع التوزيعة لايحدد بتاتًا احترافية الشخص، حتى لو كان تثبيتها صعبًا، ليس كل من يستخدم أوبونتو مبتدئ مثلًا وليس كل من يستخدم جنتو محترف والعكس أيضًا كذلك، الأمور تتفاوت من شخص لشخص ولايمكن لأي إنسان أن يطلق على نفسه “خبير” في جنو/لينُكس لأنه لايوجد إنسان يمكنه استيعاب كل هذه الأمور والتخصصات الموجودة بالبرمجيات الحرة، فمن يصنف نفسه على أنه محترف، يعني ضمنيًا أنه جديد في هذا المكان.

الخبرة الحقيقية تأتي مع الوقت والجهد، كلما تعلمت أمورًا ومعلومات أكثر، كلما أصبحت تعرف نفسك أنك تعرف أمورًا لا بأس بها، لاحاجة للتفاخر أمام الناس بما تعرفه فهذا يعني بشكل قاطع أنك لاتعرف شيئًا 🙂 !

تطبيق الأوامر، جميعها، أينما كانت

لاتطبق أي أمر تراه هنا وهناك في طرفيتك، بعض الأمور قد تمسح حاسوبك من الوجود إن طبقتها مثل dd والأمر rm وغيرها من الأوامر.. الأوامر الخبيثة منتشرة وبكثرة هنا وهناك، حتى أن عملية تطبيقك لشرح من موقع موثوق 100% يمكن أن يتلف حاسوبك في حال لم تكن تعرف ماتفعله، عليك فهم الأوامر بشكل جيد قبل تطبيقها وإلا قد تتلف نظامك بكل بساطة.

الخوف من سطر الأوامر

حسنًا، لانعني تطبيق كل الأوامر التي تراها كما سبق، بالطبع عليك أن تكون حذرًا أثناء تطبيق أي أمر، ولكن بشكل عام، لما تخاف من تلك الشاشة السوداء؟ إن كان يمكنك تطبيق عملية تحديث بثانيتين فقط من سطر الأوامر، وتحتاج دقيقة لبدأها بالواجهة الرسومية، فلما كل هذا العناء يرحم والديك؟ D:

لانعني استخدام سطر الأوامر في كل شيء، ولكن إن رأيت طريقة تثبيت برنامج معين بـ3 أوامر مثلًا عن طريق سطر الأوامر، فلا تأتي وتطلب طريقة بالواجهة الرسومية، فقط تأكد من الأوامر وطبقها وانتهت القصة، الأمر ليس مخيفًا حقًا، عليك أن تعلم أن سطر الأوامر هو روح لينُكس، يمكنك فعل كل الأمور التي تريدها من هناك، لاتكن خائفًا من تلك الشاشة السوداء.

تعصب لواجهتك

أغلب القادمين الجدد لجنو/لينُكس يتعصبون لواجهة معينة مهما كانت، هذا النوع يظن أن التعصب ورفع الصور الجميلة لسطح مكتبه يعني أن واجهته هي الأفضل على الإطلاق دون وضع أي مقارنة على أساس علمي لما يتحدث عنه ، إن كنتَ من هذا النوع فإننا ننصحك نصيحةً أخوية أن تزور الطبيب النفسي أو تعود للويندوز وتعصب لواجهتك كما تريد 🙂 هذه الواجهات ماهي إلا مجرد وسائل لأداء مهام معينة والمقارنات الغير علمية فيها هي مجرد مهاترات لاتسمن ولاتغني من الجوع.

لاتستخدم البحث

يعني أنك حكمت على نفسك بالفشل، البحث هو أهم شيء عليك استخدامه عند انتقالك لجنو/لينُكس والبرمجيات الحرة، لن تجد الناس طوال الوقت متفرغة للرد على أسئلتك مهما كانت خاصةً إن كانت بسيطة وأجوبتها موجودة بالآلاف بمجرد القيام بعملية بحث بسيطة، ستوفر على نفسك وعلى غيرك الكثير من الوقت اذا استخدمت البحث قبل أن تطرح أي سؤال.

هذه النقطة مهمة جدًا، معظم الأسئلة التي يتم سؤالها موجودة في أول نتيجة لأي عملية بحث، لن تخسر شيئًا إن استعملت جوجل قبل طرح السؤال، لاتعتقد أبدًا أنك الأول في الدنيا لطرح أي سؤال، هناك 100 مليون شخص مثلك وبالتأكيد أغلب أسئلتك ستكون مثلهم.

ويندوز وماك، عدوايَّ اللَدودان

خدعوك فقالوا ، أنظمة التشغيل سواء كانت ويندوز أو ماك أو لينُكس أو FreeBSD أو Solaris أو PC-BSD وغيرها.. هي مجرد أدوات، لاحاجة للتعصب لنظام معين ونعتّ الأنظمة الأخرى بالفشل ولا بغيرها، يكفي أن تعلم أنها مكونة من أكواد برمجية لو أمضيت طيلة حياتك في محاولة فهمها لن تستطيع، كل نظام تشغيل مصمم لغرض معين، وكل واحد يتفوق على الآخر من نواحِ معينة، لا أحد أفضل من أحد، لايوجد شيء اسمه نظام يحكم الكل وماشابه، توقف عن هذه المهاترات واعتبر الأنظمة اﻷخرى مجرد صديق لك دون نعتها بأقبح الألفاظ من أجل اللاشيء.

خذّ دون أن تُعطي

من أكبر مشاكلنا في مجال البرمجيات الحرة هي أن الجميع يريد أن يأخذ، ولكن لا أحد يريد أن يعطي، الجميع يريد الإستفادة ولكن لا أحد يريد الإفادة، كلنا يمكننا أن نساعد ولو بشيء صغير في هذا المجال، الحجج عن “أنا لستُ مبرمجًا ولا مصممًا وبالتالي لاعلاقة لي..” هي هراء، المواقع والبرامج والمشاريع التي تراها حولك معظمها بنيّ بأيدي متطوعين، لو كلهم فكروا بنفس الطريقة التي تفكر بها لما كنتَ لتكون هنا الآن.

يمكنك المساهمة بأي شيء، برمجة، تطوير، ترجمة، تبليغ عن العلل، اختبار، صيانة مواقع، مساعدة في إدارة مشروع، أو حتى مجرد استخدام لدعم أصحاب هذه المشاريع.. الأمر لايتوقف هنا.

_________________________________

هذه هي الأمور التي تجعلك لينُكساويًا غبيًا، هناك أمور أخرى ولكن لايتسع لها المقال هنا، إن لم تكن من هؤلاء، فنحن نحييك، وإن كنت واحدًا منهم، فإننا نشجعك وبشدة على ترك هذه الممارسات التي تسيء لك ولجنو/لينُكس ولمجتمع البرمجيات الحرة بأكمله، دعونا نبني مجتمعًا علميًا تقنيًا لايتعصب ولايتغافل عن شيء.. مجتمعٌ لطالما كان يأخذ ولاينسى أن يعطي 🙂

محمد هاني صباغ

مستخدم ومطوّر في مجال البرمجيات الحرّة والمفتوحة المصدر، مؤسس موقع لينكس اليوم.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x